حرف الذال كاملآ

    شاطر

    همسات
    Admin

    المساهمات : 944
    تاريخ التسجيل : 18/02/2015

    حرف الذال كاملآ

    مُساهمة من طرف همسات في الجمعة نوفمبر 16, 2018 11:06 pm


    بّسم الله الرّحمن الرّحيم
    مكتبة الأسرة
    الحكمة المأثورة والأمثال المضروبة

    ● [ الباب التاسع ] ●
    فيما جاء من الأمثال في أوله ذال

    ● ● المثل المضروب
    الذئب يكنى ابا جعدة
    تفسير هذا المثل
    يضرب مثلا للرجل يظهر إكرامك وهو يريد غائلتك
    والمثل لعبيد ابن الأبرص وقد مر ذكره

    ● ● المثل المضروب
    الذئب خاليا أشد
    تفسير هذا المثل
    ويروى الذئب خاليا أسد يريد انه إذا خلا بالإنسان كان اشد عليه او كان بمنزلة الأسد في الجرأة والإقدام
    وقال بعضهم عليك بالجماعة فإن الذئب إنما يصيد قاصية الغنم وكان لا يسافر أقل من ثلاثة وهذا أصل قولهم في أشعارهم خليلي وصاحبي واول ما ذكره امرؤ القيس في قوله
    ( قفا نبك من ذكرى حبيب ومنزل ... )
    وقال عمر رضي الله عنه لا يسافر اقل من ثلاثة فإن مات واحد وليه إثنان

    ● ● المثل المضروب
    ذل لو اجد ناصرا
    تفسير هذا المثل
    قال ابو عبيدة وغيره يضرب مثلا للشريف يظلمه الدنىء
    واول من قاله انس بن الحجير قالوا والحارث بن أبي سمر الغساني سأله عن شيء فلم يحمد جوابه فلطمه فقال أنس ( ذل لو اجد ناصرا ) فلطمه أخرى فقال لو نهى عن الأولى لم يعد للأخرى فأمر بضربه فقال أيها الملك ملكت فأسجح
    وقد مر هذا الحديث فيما تقدم اتم من هذا وأسجح أي سهل والسجيح السهل ومنه سميت المرأة سجاح وقيل لبعضهم ما المروءة فقال الخلق السجيح والكف عن القبيح

    ● ● المثل المضروب
    ذهبت هيف لأديانها
    تفسير هذا المثل
    يضرب مثلا لسوء نظر الرجال لنفسه وركوبه رأسه في شهوته
    والهيف الريح الحارة قال ذو الرمة
    ( هيف يمانية في مرها نكب ... )
    ورجل مهياف سريع العطش وذلك ان العطش يسرع الى الإنسان عند هبوب الهيف ومن ثم سموا ضمر البطن وانضمامه هيفا لأن الهيف تضمر الأشياء وتجففها
    والأديان جمع دين وهو العادة والمعنى أنه يجرى على هواه ويركب رأسه في شهوته ولا ينثني كالهيف تجفف كل شيء وتفسده ولا تبالى

    ● ● المثل المضروب
    الذئب يغبط بذي بطنه
    تفسير هذا المثل
    يضرب مثلا للرجل يظن به الغني وهو فقير والشبع وهو جائع يقول إن الذئب يظن به البطنة لكثرة عدوه وشدة جرأته وربما كان مجهودا من الجوع ونحوه قول الشاعر
    ( ومن يسكن البحرين يعظم طحاله . ويغبط بما في بطنه وهو جائع )
    وقال بعضهم معناه انه لظلمه وجرأته لا يظن به الا الشبع وهو في اكثر أحواله جائع وإنما يكثر جوعه لأنه لا يأكل الا ما يصيد ولا يرجع الى فريسة اكل منها فإذا لم يجد شيئا استقبل النسيم حتى امتلأ منه جوفه ولذلك قيل ( أجوع من الذئب ) و ( رماه الله بداء الذئب ) وقد مر تفسيره وقال عويف القوافي
    ( ولكل غرة معشر من قومه . ذعر يقصر سعيه ويعيب )
    ( لولا سواه لجررت أوصاله . عرج الضباع وصدعنه الذيب )
    يقول لولاه لتركته جيفة تجره الضباع ولا يقربه الذئب لأنه لا يأكل الميتة
    والذعر هنا الردىء من الرجال وأصله القدح الذي لا يورى نارا ومن عجائب الذئب والكلب ان اجوافهما تذيب العظم ولا تذيب النوى فتلقيه صحيحا وإذا رأى الذئب بأنثاه دما وثب عليها فأكلها من شدة شهوته للدم ولذلك قال الشاعر
    ( وانت كذئب السوء لما رأى دما . بصاحبه يوما أحال على الدم )
    ومن ثم قيل ( أخبث من الذئب ) و ( أخون من الذئب ) واشتقاق اسمه من تذاؤب الريح وهو ان تجىء من كل وجه والذئب إذ كففته من وجه دخل عليك من وجه آخر ولهذا قيل ( اختل من الذئب ) وذو بطنه يعني ما في بطنه

    ● ● المثل المضروب
    الذود إلى الذود إبل
    تفسير هذا المثل
    يراد ان القليل إذا جمع الى القليل كثر
    والذود ما بين الثلاث إلى والعشر من إناث الإبل ويجمع اذوادا وقال البحتري
    ( أجمع النزر الى النزر وقد . يدرك الحبل اذا الحبل وصل )
    ( من لفى هذا الى مخسوس ذا . ومن الذود الى الذود ابل )
    ومن امثالهم في هذا النحو قول الفرزدق
    ( تصرم منى ود بكر بن وائل . وما كان لولا ظلمهم ينصرم )
    ( قوارص تأتيني ويحقرونها . وقد يملأ القطر الإناء فيفعم )

    ● ● المثل المضروب
    ذكرتني الطعن وكنت ناسيا
    تفسير هذا المثل
    يضرب مثلا للشيء ينساه الإنسان وهو محتاج اليه
    قالوا وأصله أن صخر بن عمرو بن الشريد لقي أبا ثور ربيعة بن حوط الفقعسي في غزوة غزاها في بني فقعس وصخر في بني سليم فانكشفت بنو فقعس فقال صخر لابى ثور الق الرمح لا ام لك قال او معي رمح وأنا ولا ادرى ذكرتني الطعن وكنت ناسيا وكر عليه فطعنه وهزمت بنو سليم
    وقيل صاحب الرمح يزيد بن الصعق والمثل له ومثله ما اخبرنا به ابو القاسم عن العقدي عن ابي جعفر عن المدائني ان ابن زيادة في فوارس لقوا رجلا في بعض بلاد الشرك ومعه جارية لم ير مثلها شبابا وجمالا فصاحوا به أن خل عنها ومعه قوس فرمى بعضهم فجرحه فهابوا الاقدام عليه ثم عاد ليرمي فانقطع وتره فأسلم الجارية وأسند في جبل كان قريبا منه فابتدروها وفي أذنها قرط فيه درة فانتزعها بعضهم فقالت وما قدر هذه لو رأيتم درتين في قلنسوته فاتبعوه فقالوا الق ما في قلنسوتك وفيها وتر للقوس كان أعده ونسيه من الدهش فلما رآه عقده في قوسه فولى القوم ليس لهم الا ان ينجوا بانفسهم وخلوا عن الجارية

    ● ● المثل المضروب
    ذكرني فوك حماري أهلي
    تفسير هذا المثل
    يضرب مثلا للرجل يبصر الشيء فيذكر به حاجة كان قد نسيها وأصله ان رجلا خرج يطلب حمارين لأهله أضلهما فمر على امراة جميلة المنتقب فقعد يحادثها ونسى حماريه لشغل قلبه بها ثم سفرت فإذا لها أسنان منكرة فتذكر بها أسنان الحمار فانصرف عنها وقال ( ذكرني فوك حماري أهلي ) ونحوه قول الآخر
    ( سفرت فقلت لها هج فتبرقعت . فذكرت حيت تبرقعت ضبارا )
    وضبار اسم كلب
    وهذه كانت قبيحة المسفر والمنتقب
    وفي خلاف ذلك ما روى ان الفرزدق رأى امراة جميلة المنتقب فقال أظنه قفلا على خربة فسفرت المرأة فرأى جمالا رائعا فقال
    ( قد كنت أحسب ان الشمس واحدة . حتى رأيت لها شبها من البشر )
    وفي نحو المعنى الأول قول بعضهم
    ( فقلت لها الساجور خير من الكلب )

    ● ● المثل المضروب
    الذئب يأدو للغزال
    تفسير هذا المثل
    يضرب مثلا للرجل بخدع صاحبه ويأدو له يخدعه قال الشاعر
    ( أدوت له لآخذه . فهيهات الفتى حذرا )
    وأما آداه يؤديه فمعناه أعانه ومن امثالهم في الذئب قول بعضهم
    ( متى امكنت منك الذئب خانا ... )
    وقول ابن الرومي
    ( عدوك من صديقك مستفاد . فلا تستكثرن من الصحاب )
    ( وإنك قلما استكثرت الا . وقعت على ذئاب في ثياب )
    ( فإن الداء أكثر ما تراه . يكون من الطعام او الشراب )
    وقول الآخر
    ( الذئب لا يؤمن لكنه . عليه في يوسف مكذوب )
    والمثل لمن رمى بالسوء وهو اهل للسوء الا أنه برىء مما رمى به وقول الآخر
    ( أصاح متى رأيت الذئب . مأمونا على الغنم )

    ● ● المثل المضروب
    ذل من بالت عليه الثعالب
    تفسير هذا المثل
    يضرب مثلا للرجل المهين يظلم فلا ينتصر
    وأصله ان أعرابيا كان ياتى صنما في بعض االصحارى فيسجد له فأتاه يوما فوجد ثعلبا يبول عليه فقال
    ( أرب يبول الثعلبان برأسه . لقد ذل من بالت عليه الثعالب )
    وترك غشيانه
    ويكون أيضا مثلا للشيء يدرس وتذهب جدته وحسنه قال عمرو ابن الأهتم
    ( ألم تر ما بيني وبين ابن عامر . من الود قد بالت عليه الثعالب )
    ( وأصبح باقى الود بيني وبينه . كأن لم يكن والدهر فيه العجائب )
    ( فقلت تعلم ان صرمك جاهدا . ووصلك عندي بينه متقارب )
    ( فما انا بالباكي عليك صبابة . ولا بالذي تأتيك منه المثالب )

    ● ● المثل المضروب
    ذليل عاذ بقرملة
    تفسير هذا المثل
    والقرملة شجرة قصيرة لا ذرا لها ولا ظل
    يضرب مثلا الذليل يعوذ بأذل منه

    ● ● المثل المضروب
    الذلة مع القلة
    تفسير هذا المثل
    أي الذل مع الفقر والذلة الذل والقلة الفقر رجل مقل وقد أقل إذا قل ماله يقول الذلة مع الفقر ويجوز ان تكون القلة هاهنا قلة العدد وهي مما يذم بها ويقال ذلة وذل وعذرة وعذر وقلة وقل قال الشاعر
    ( وقد يقصر القل الفتى دون همه . وقد كان لولا القل طلاع أنجد )

    ● ● المثل المضروب
    ذكر ولا حساس
    تفسير هذا المثل
    يضرب مثلا للذي يعد ولا ينجز

    ● ● المثل المضروب
    ذهبت دماؤهم درج الرياح
    تفسير هذا المثل
    أي أهدرت وطلت والعرب تقول ( علم السيل الدرج ) أي قد علم وجهته يضرب مثل لمن يأتى الأمر على عمد

    ● ● المثل المضروب
    ذهب بين الصحوة والسكرة
    تفسير هذا المثل
    قال ثعلب أي بين ان يعقل وألا يعقل

    ● [ تفسير الأمثال المضروبة في التناهي والمبالغة ] ●
    الواقع في اوائل أصولها الذال

    ● ● المثل المضروب
    أذل من وتد بقاع
    تفسير هذا المثل
    لأنه يدق أبدا والقاع المستوى من الأرض

    ● ● المثل المضروب
    أذل من حمار مقيد
    تفسير هذا المثل
    قيل ذلك لقول الشاعر
    ( ولا يقيم على ضيم يراد به . الا الأذلان عير القوم والوتد )

    ● ● المثل المضروب
    أذل من عير
    تفسير هذا المثل
    وهو الحمار الذكر وذله في امتهان صاحبه له

    ● ● المثل المضروب
    أذل من قراد بمنسم
    تفسير هذا المثل
    والمنسم للبعير بمنزلة الظفر للإنسان

    ● ● المثل المضروب
    أذل من فقع بقرقرة
    تفسير هذا المثل
    والفقع ضرب من الكمأة أبيض يظهر على وجه الأرض فيوطأ والكمأة السوداء تستتر في الأرض
    وقيل حمام فقيع لبياضه ويقال الذي لا اصل له فقع لأن الفقع لا اصول له اي لا عروق

    ● ● المثل المضروب
    أذل من حوار
    تفسير هذا المثل
    وهو ولد الناقة يذله اهله لأنه لا انتفاع لهم به حتى يكبر

    ● ● المثل المضروب
    أذل من اليعر
    تفسير هذا المثل
    وهو الجدي يمتهن بأن يشد على فم الزبية وقد مر تفسير الزبية

    ● ● المثل المضروب
    أذل من بعير السانية
    تفسير هذا المثل
    وهو البعير الذي يستقى عليه

    ● ● المثل المضروب
    أذل من النقد
    تفسير هذا المثل
    وهي صغار الغنم

    ● ● المثل المضروب
    أذل من بذج
    تفسير هذا المثل
    وهو الحمل فارسي معرب

    ● ● المثل المضروب
    أذل من حمار قبان
    تفسير هذا المثل
    وهو ضرب من الخنافس

    ● ● المثل المضروب
    أذل من قرملة
    تفسير هذا المثل
    وقد ذكرناها

    ● ● المثل المضروب
    اذل من قمع
    تفسير هذا المثل
    يعني به قمع الثمرة يرمى به فيوطأ بالأرجل

    ● ● المثل المضروب
    أذل من الشسع ومن النعل
    تفسير هذا المثل
    من قول البعيث
    ( وكل كليبى صفيحة وجهه . أذل لأقدام الرجال من النعل )

    ● ● المثل المضروب
    أذل من الحذاء
    تفسير هذا المثل
    وهو النعل أيضا

    ● ● المثل المضروب
    أذل من الرداء
    تفسير هذا المثل
    معروف

    ● ● المثل المضروب
    أذل من قيسى بحمص
    تفسير هذا المثل
    لأن حمص كلها لليمن ليس فيها من قيس الا بيت واحد فهم أذلاء لقلتهم

    ● ● المثل المضروب
    أذل من بيضة البلد
    تفسير هذا المثل
    وقد ذكرناها

    ● [ تمت الأمثال التى جاء في أوله الذال ] ●


    مُختصر كتاب جمهرة الأمثال
    تأليف : أبو هلال العسكري
    منتدى ميراث الرسول . البوابة



      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 14, 2018 12:18 am